الإثنين 26 فبراير 2024

قصة عبرة قصيرة بقلم ايات الرحمن كاملة ...

موقع أيام نيوز

الفصل 1
بتبدء حكايتي من وقت ما قابلته وحبيته وقررت اخد خطوة ان ارتبط بيه والارتباط دا اتحول لزواج بس مش علي حب زي ما فهمتم دا زواج عن طريق الابتزاز
حكايتي موجوده في كل مكان وحاليا في كتير من البنات بيمروا بيها تعالوا نعرف اي القصه دي وبتدور احداثها حول اي
اعرفكم بالشخصيه سيلين طارق 22 سنه كلية هندسة
سيلين كانت طالبه مجتهده جدا هي مش ملكة جمال هي انسانه عاديه كان عندها طموحاتها و احلامها دخلت كلية هندسة قبل الكليه كانت رافضه فكرة الحب والكلام دا
وكانت بتجاهد في سبيل ان تحقق حلمها وتخلي اهلها يفتخروا بيها لكن الحب دا كان بالنسبه ليها شيئ مش مستحب وهناك في الكليه قابلت رؤوف وحبيته واتعلقت بيه جدا
وهو كمان كان بيمثل عليها الحب وراسمه ليها رسم هو اكبر منها بسنتين نجحت سيلين في اول سنه بإمتياز وجيت السنه التانيه
اهملت مذاكرتها ورهنت كل حياتها عليه هو بدءت بينهم محادثات وكلام ليل مع نهار وبدء رؤوف يطلب منها تبعت صورها وبما ان هي بتحبه ومأمنه ليه فبقيت تبعت
رؤوف كان بياخد الصور دي ويعملهم فوتوشوب ويحفظهم عنده بحيث لو ما وافقتش علي اللي في دماغه يهددها بيهم ودا فعلا اللي حصل



الصور اللي رؤوف عملها مااختلفتش 1 عن الحقيقه فأي حد يشوفها يقول هي والدها اتبر منها بقيت سيرتها علي كل لسان اهلها ما سكتوش ولما لقوها مصممه ان رؤوف اللي عمل
فيها كدا جابوه واجبروه يتزوجها لمدة شهر وبعد كدا يطلقها يوم الزفاف كان الاب واقف مش فرحان لبنته زي اي اب كان واقف حزين عليها
سيلين كانت واقفه جنب رؤوف في الحفل لحد مااستأذن وقال هيعمل مكالمه وراجع
رؤوف مشي وسيلين كانت عيونها معاه لحد مااختفي من قدامها فضل الحفل شغال ورؤوف اتأخر راحت سيلين تنادي عليه ومشيت من الاتجاه اللي هو مشي فيه
فضلت تبحث عنه بعيونها لحد ما شافتها واقف مع صحبتها ووووووووو
يتبع
الفصل 2
بحثت عنه في كل مكان لحد مالمحته
بيخووني مع صحبة عمري ويوم زواجنا كمان
حسيت ان رجلي مابقيتش شيلاني كتمت صوتي وفضلت اهدي في نفسي لازم اعدي اليوم دا انا غلطت ولازم اتحمل نتيجة غلطتي
دخلت القاعه ومنظرهم مش مفارق خيالي ماحسيتش بأي حاجه بتحصل حواليا كنت ضايعه ومش عارفه اعمل اي لقيته بعد شويه داخل وهي بعده علي اساس مفيش حد يعرف ان هما كانوا مع بعض
لحد هنا وكانت كل حاجه تمام لحد ما لقيت شاشة العرض اللي كان معروض عليها الحفل قفلت واتفتحت تاني بس مش علي حفل الزفاف


لا دي علي صوري اللي رؤوف عملها فوتوشوب الناس بدءت تبص ليا بإستحقااااار ويلعنوا فيا وف تربيتي بصيت لاهلي اللي كانت عيونهم كلها كسره وخزلان
الشاشه فصلت بعد ما عرضت كل حاجه بابا جه وضرررب رؤوف قدام الناس وقال ليه ان هو اللي عمل كل دا عشان يزلنا وبص للناس وقال ان الصور دي مفبركه
لكن للاسف محدش صدقه والكل بيقول دا بيخبي عملة بنته وكل واحد بقي بكلمه اليوم انتهي والناس مشيت ومابقاش غيري انا واهلي ورؤوف واهل رؤوف طبعا مشيوا بس بعد ما سمعوا اهلي كلام صعب جدا
رؤوف بص لبابا وقال زي مااتفقنا هو شهر واحد بس ومضطر للاسف اتحمل واحده زي بنتك لقيت بابا بص ليا وقال اتحملي نتيجة غلطك وبصق عليا رؤوف سحبني من ايدي بقوه
ودفعني في العربيه واخدني وروحنا ع بيته هو عايش في شقه لواحده اول