الجمعة 01 مارس 2024

قصة قصيرة كاملة بقلم بسملة محمود

موقع أيام نيوز

الفصل 1

- أحنا هننزل في الاوتيل دا دلوقتي عشان مش هينفع نروح في اي حته دلوقتي خلاص الوقت اتاخر  
- لا بلاش دا 
- هو ايه اللي لا يا سمر ؟
- أنا مش عايزه اقعد في اوتيل وانا قولتلك قبل كده و بالذات الاوتيل دا لا 
- اشمعنى دا لا مش فاهمه ؟
- أنتِ مش شايفه شكله عامل ازاي 
- سمر بالله عليكي أنا دماغي ۏجعاني بلاش هبل اي هنبات فين يعني نقعد في الشارع عشان ترتاحي سعادتك 
" أنا وسمر صحاب بقالنا اكتر من ٦ سنين ، قررنا نطلع سفريه مع بعض نغير جو و بسبب وصلنا متأخر ملقناش اي مكان نقعد فيه غير الاوتيل القديم دا "
- السلام عليكم
- و عليكم السلام يا فندم اؤمري 
- عايزين نحجز اوضه من فضلك 
- هشوف لحضرتك لو في اوض متاحه 
- تمام 
" بصيت لسمر اللي بتبص علي كل مكان في الاوتيل پخوف ورجعت بصيت لشخص اللي واقف في الرسيبشن "
- تمام يا فندم في اوضه متوفره و بتطل علي ڤيو ممتاز اتفضلي مفتاح الاوضه اهو ، ولو ممكن تمضي هنا 
- تمام متشكره جدا
" خلصنا الإجراءات و طلعنا أنا وهي علي الاوضه و فضلنا وقفين قدامها ، شكل الأوضه كان قديم و غريب بس مهتمتش اهي ليله و تعدي زي ما تعدي ، فتحت باب الأوضه براحه ودخلنا ، دخلت و نورت الانوار في الاوضه و روحت فتحت البلكونه ، وبصيت ناحيه الباب لقيت سمر لسه واقفه "



- متدخلي يا بنتي مالك واقفه ليه 
" فضلت بصالي و مرضتش تدخل "
- متخلصي يا سمر الله يهديكي 
" دخلت براحه و هي بتبص علي كل ركن في الاوضه برهبه و قفلت الباب وراها"
- يلا ننام و بعدها ننزل بكره أنا وانتِ أن شاء الله نروح لريهام  ، انتي نامي علي السرير دا و انا هنام هنا
" غيرنا هدومنا و كل واحده فينا راحت نامت علي سرير ، و لحسن الحظ سمر نامت بسبب التعب و انا كمان نمت علي طول ، سمعت صوت باب الدولاب بيتقفل فاټفزعت و بعدها حسيت بحركه غريبه تحت السرير   "
- ا.. أنتِ مين ؟ 
" لقيت بنوته تحت السرير باين انها في الـ ١٤ من عمرها ، وشها في كد.ماټ غريبه و كأنها مضر.وبه ، عينيها حمرا زي الد.م من العياط و جفن عينيها وا.رم وجسمها كله بيترعش "
- أنتِ مين و ډخلتي هنا ازاي ؟
- ....
- طب ممكن تخرجي و تفهميني مين عمل فيكي كدا 
- ه..هيق..تلني
- هو مين ؟
- ....
- متقلقيش مفيش حد هنا غيري انا وصحبتي ، هاتي ايدك مټخافيش
- لا ، هو هنا 
- هو مين اللي هنا 
- وراكي

يتبع...